قضايا علمية

يهدف مشروع ACTECH إلى تحويل محور البحث باتجاه تعميم معارف البناء القديمة في حوض البحر الأبيض المتوسط، بدءاً من أراضي جنوب حوران (وهي منطقة تقع في الوقت الحاضر بين شمال الأردن وسوريا الجنوبية)، من خلال تحليل التراث المبني بين القرنين الثاني والتاسع الميلاديين، بهدف البدء في سد الفجوة الكبيرة في تاريخ الدراسات المعمارية والأثرية للمنطقة.

من جهة، سيستند المشروع إلى منهجية بحثية معمارية تستفيد من مجموعة من المناهج الأثرية والمعمارية والأثرية، مصحوبة بتقنيات التوثيق الرقمي للتراث الثقافي (التصوير الفوتوغرامتري ثلاثي الأبعاد).

ومن جهة أخرى، سينطلق البحث من وجهة نظر محلية بهدف تحليل ديناميات نقل خبرة البناء في سياق أوسع.

وفي الواقع، إن فهم الظواهر الاجتماعية والثقافية الواسعة النطاق ممكن فقط إذا عرفنا التراث المحلي الملموس وغير الملموس بعمق: نتيجة تبادل مستمر للمعرفة، في الزمان والمكان، بين الأفراد والجماعات.

وتركز مناقشة المشروع على فترة زمنية تغطي أكثر من سبعة قرون (من الثاني إلى التاسع)، وهي فترة ذات أهمية أساسية في تاريخ الشرق الأدنى وحوض البحر الأبيض المتوسط بأكمله، والتي استمرت في التأثير على مصير كبير جزء من أوروبا. إن زيادة معرفتنا بالعمارة المحلیة للشرق الأدنى، وبالأوساط الثقافية والاجتماعية والسیاسیة التي ولدتها، ستکون ذات أھمیة جوهرية في تقديم مساهمة لتاريخ التقنيات الفنية وتقنيات البناء، ونشرها علی نطاق واسع وترابطها في جميع أنحاء منطقة البحر الأبيض المتوسط. ومن المؤكد أن فهماً أكبر لمباني الشرق الأدنى سيساهم في النقاش الأوروبي، وقد يحسن أيضاً معرفتنا بتطور العمارة القديمة في البحر الأبيض المتوسط، وبهذا يقدم مساهمة في الأبحاث التاريخية الحالية المتعلقة بالمرحلة الانتقالية من العصور القديمة المتأخرة إلى العصور الوسطى.

Piero Gilento

Marie Skłodowska Curie Postdoctoral research fellow at Paris 1 - Panthéon Sorbonne

More Posts - Website

Follow Me:
TwitterLinkedIn